ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - هناك أسطورة بأن نوع معين من الأطعمة يحتوي على "سعرات حرارية سلبية"مما يعني أنك تستهلك كمية أكبر من السعرات الحرارية من السعرات التي تمد الجسم بها  عند تناولها.

وقدمت دراسة جديدة بعض الأدلة التجريبية المهمة على أن السعرات الحرارية السلبية ليست شيئً ومع ذلك فإن البحث لديه بعض الأخبار الجيدة

وهذه الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية ونسبة عالية من المياه والألياف مثل الكرفس والخس والجريب فروت والخيار والبروكلي ويُزعم أنها تحتوي على "سعرات حرارية سلبية وهذا هو السبب في كثير من الأحيان يتم اقتراحها كأغذية لانقاص الوزن.

وقام باحثون من جامعة ألاباما بتغذية حيوانات بالكرفس وقاسوا عدد السعرات الحرارية التي فقدت بسبب الهضم أو الإفراز بعد كل وجبة وخلصت الدراسة إلى أن السعرات الحرارية السلبية ليست شيئًا  إلا أن الكرفس لا يزال فقيرا بالمغذيات وهو "الخبر السار" من الدراسة وعلى الرغم من اكتساب السعرات الحرارية منه فإن الكمية صغيرة بحيث لا تغطي طاقة لحرق الغذاء في الجسم مما يعني أن تناول هذه الأنواع من الطعام قد يؤدي إلى فقدان كتلة الجسم.

وعلى الرغم من أن الدراسة أخذت الكرفس كعينة إلا أنهم استخدموا نتائجهم لعمل بعض الافتراضات حول ما إذا كانت هناك أغذية أخرى تحتوي على سعرات حرارية سلبية بما في ذلك البطيخ والطماطم والجزر والتفاح والتوت الأزرق.

قدروا أن البشر سيحتفظون بما يتراوح بين 19 و 50 في المئة من السعرات الحرارية من هذه الأطعمة ولكن هذه الأطعمة هي أيضا سلبية.

"بدلاً من تصنيف مثل هذه الأطعمة على أنها سعرات حرارية سلبية سيكون من الأكثر دقة وضع هذه الأطعمة على أن استهلاكها يؤديإلى  فقدان الوزن عن طريق هدم الدهون في الجسم.