ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة حديثة إلى أن حالات الانتحار بين الرجال متوسطي العمر في اليابان ترتفع صباح الاثنين قبل البدء بالعمل.

ويقول باحثون من جامعة واسيدا في طوكيو وجامعة أوساكا إن غالبية الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 65 سنة ينهون حياتهم قبل مغادرتهم للعمل.

ويقول الفريق أن هذه هي أول دراسة تستنتج أن أوقات معينة من اليوم تتوافق مع عدد أكبر من حالات الانتحار.

وشهدت اليابان منذ فترة طويلة واحدة من أعلى معدلات الانتحار في العالم بعد الركود الاقتصادي الذي استمر قرابة 20 عاما.

ويقول الفريق إنه يأمل أن تؤدي النتائج إلى زيادة خدمات الاستشارة الهاتفية خلال ساعات الصباح الباكر عندما تحدث غالبية حالات الانتحار وليس في المساء فقط.

من خلال تحليل البيانات وجد الباحثون اليوم والوقت الذين ارتكب فيها الانتحار حسب الجنس والعمر والظروف الاقتصادية.

وأظهرت النتائج أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 65 انتحروا أكثر بين الساعة 4 صباحا و 7.59 صباحا يوم الاثنين مع الذروة ما بين عامي 1995 و 2014.

وكان الرجال في تلك الفئة العمرية ينهون حياتهم  بمعدل أعلى من الرجال والنساء من الفئات العمرية الأخرى.