النجاح - اعتقلت شرطة مدينة تامبا الأمريكية شاكايلا دينسون (26 عاما)، بتهمة قتل ابنتها الصغيرة البالغة من العمر أربع سنوات.

ونشرت صحيفة ميرور أن دينسون ألقت طفلتها الصغيرة من جسر في المدينة أمام شهود عيان لم يتمكنوا من مساعدة الطفلة.

وقال بعض شهود العيان إن المرأة ألقت بالطفلة من على الجسر إلى وسط النهر، وأخبر آخرون الشرطة أن المرأة قفزت مع ابنتها من الجسر إلى الماء وألقت بطفلتها هناك، حيث غرقت فورا ولم يستطع أحد إنقاذها.

لكن الغواصين انتشلوا جثة الطفلة بعد عدة ساعات من الحادثة.

يذكر أن شاكايلا دينسون كانت قد بدأت تجمع تبرعات لعلاج الطفلة قبل 9 أشهر، بعد أن تم تشخيصها بمرض التوحد.

أما لماذا قررت المرأة التخلص من ابنتها بهذه الطريقة القاسية، فيبقى هذا الأمر مجهولا إلى الآن، حيث تقبع دينسون خلف القضبان بانتظار المحاكمة بتهمة المعاملة القاسية للأطفال وبتهمة القتل من الدرجة الأولى.