ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - دعا السفير الاسرائيلي في نيوزيلاندا يسحاق جيربيرغ  مغنية البوب ​​لورد الى "اجتماع ودي" بعد الغاء حفلها المقرر في اسرائيل بسبب ضغوط من حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات.

ودعا اسحق جيربرغ لورد الى مناقشة "اسرائيل الديمقراطية فى المنطقة بعيداً عن المقاطعة" وكانت لورد قد ألغت اداءها القادم المقرر ان يعقد يوم 5 يونيو فى مركز تل ابيب للمؤتمرات يوم الاحد بعد مواجهة انتقادات من حركة المقاطعة لحجز العرض.
ولقد غرّدت "النجمة" البالغة من العمر 21 عاماً بردها على الخطاب الموجه لها من محبيها موضحة موقفها من إلغاء الحفل احتجاجاً على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين. وقالت أنها تأخذ المشورة حول تعقيدات الوضع السياسي على محمل الجد، وتُفكِّر في كل الخيارات، وتتحدّث إلى الكثير من الناس، الذين تشكرهم على الإفادة والمعلومات لأنها تتعلم طوال الوقت.

وأصدرت شركة الإنتاج المسؤولة عن الحدث بيانا قالت فيه: "لسوء الحظ، تم إلغاء حفل لورد المقرر عقده في يوليو، وسيتم تقديم المبالغ المستردة لتذاكر الحفلات خلال 14 يوم