نابلس - النجاح - كشف موقع "واللا" العبري الليلة الماضية النقاب عن تهديد الوسيط الأمريكي بالتخلي عن وساطته بين لبنان وإسرائيل فيما يخص مفاوضات ترسيم الحدود بينهما.

ووفقاً للموقع العبري، هدّد الوسيط الأميركي في عملية التفاوض غير المباشرة بين "إسرائيل" ولبنان لترسيم الحدود البحرية، بـرفع يديه عن القضية إذا لم تحرز المفاوضات أي تقدم يذكر قبل موعد الانتخابات النيابية في لبنان، المقررة في ربيع عام 2022.

ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين مطلعين على مجريات الاجتماعات تأكيدهم بأن الوسيط الأمريكي مستاء من نتائج المفاوضات وقد يتخلى عنها إن لم تحرز تقدما ملموسا.

وكان بايدن قد عيّن في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، كبير مستشاري وزارة الخارجية الأميركية لأمن الطاقة، آموس هوشستين، وسيطا في المفاوضات غير المباشرة بين "إسرائيل" ولبنان لترسيم الحدود البحرية.