النجاح - رفعت حكومة الاحتلال، صباح اليوم الثلاثاء، كافة القيود التي فرضتها بسبب فيروس كورونا ما عدا ارتداء الكمامات، حيث أبقي عليها في الأماكن المغلقة، ويأتي بعد أكثر مرور أكثر من عام على القيود التي أقرتها للحد من فيروس كورونا.

وبحسب الإجراءات الجديدة التي اتخذت، فإنه منذ صباح اليوم الثلاثاء، لن يتم العمل بموجب التقييدات والإجراءات المشددة، بحيث لا يوجد حاجة للشارة الخضراء والشارة البنفسجية، ولن يكون هناك فصل بين المطعمين وبين غير المطعمين.

وبالإضافة لذلك، لن تكون هناك حاجة لإبراز بطاقة التطعيم أو نتائج سلبية لفحوصات كورونا، في أمكان العمل وأماكن التجمهر والأماكن العامة والتسوق والمجمعات التجارية، مثلما كان متبعا على مدار عام و3 أشهر.

ومع رفع الغالبية العظمى من القيود والإجراءات المشددة، بيد أنه تم الإبقاء على وضع الكمامة في الأماكن المغلقة بالبلاد، وكذلك القيود المتعبة في المطار والسفر من البلاد والدخول إليها.

وتم رفع القيود المفروضة على التجمهر في المناطق المغلقة والمفتوحة، بما في ذلك سوق العمل وأماكن العمل، والمجمعات التجارية وقاعات الأفراح ووسائل المواصلات العامة.

لن تكون هناك حاجة لوضع الشارة خضراء عند مدخل المطاعم والشركات وقاعات الحفلات، أيضا، لن تكون هناك حاجة لإجراء فحوصات كورونا سريعة للدخول إلى أماكن مختلفة.

لا فصل بين المطعمين وغير المطعمين، حيث سيسمح للجميع التواجد بنفس المكان، حتى في القاعات والأماكن المغلقة دون أي فصل.

وفي جزء كبير من الوجهات الإسرائيلية، سيتعين عليهم إجراء ثلاث فحوصات كورونا مدفوعة، قبل مغادرة البلاد، وعند العودة والهبوط في مطار بن غوريون.

وتم إلغاء قيود التباعد والحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص في مطار بن غوريون، لكن لا يزال من الضروري ارتداء كمامة داخل المطار.

كما سيتم حظر السفر إلى "الدول الحمراء"، إلا بتصريح استثنائي، وعند العودة سيتم إلزام من تواجد بدولة حمراء العزل الصحي لمدة 10 أيام، ويشمل هذا الإجراء من حصل على التطعيم ضد كورونا.

والدول التي مصنفة حمراء ويشملها إجراءات العزل الصحي، هي: أوكرانيا، وإثيوبيا، والبرازيل، وجنوب إفريقيا، والهند، والمكسيك، وتركيا، روسيا والأرجنتين.