النجاح - صادقت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلي، على اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات مع البحرين، الذي تم توقيعه في الخامس عشر من الشهر الماضي، في البيت الأبيض تحت رعاية الإدارة الأميركية، ليصبح ساري المفعول.

وجاء القرار بتأييد 62 عضو كنيست واعتراض 14 عضوا جميعهم من القائمة المشتركة.

واعتبر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في بيان صدر عنه عقب مصادقة الكنيست على الاتفاق، أن الاتفاق مع البحرين "رافعة هائلة لاقتصادنا وسيستفيد منه جميع  الإسرائيليين".

واستغل نتنياهو الفرصة لاستعراض الفائدة التي تعود على دولة الاحتلال الإسرائيلي بفضل اتفاقيات التحالف مع الإمارات والبحرين وإجراءات التطبيع مع السودان والتقارب مع السعودية.

وقال: "بفضل هذه الاتفاقيات التي أبرمناها، تواصل السفن القادمة من الإمارات تفريغ البضائع في ميناء حيفا؛ وفد رسمي لرؤساء المنظمات التجارية الإسرائيلية موجود حاليًا في دبي؛ المنتجات الزراعية التي تحمل العلم الإسرائيلي تباع في الأسواق الإماراتية".

وتابع نتنياهو " الرحلات الجوية التجارية الإسرائيلية تمر عبر سماء السودان، مما يقلل بشكل كبير من وقت الوصول إلى أفريقيا وأمريكا الجنوبية. كما أصبحت الرحلات الجوية إلى الهند، بفضل المرور عبر الأجواء السعودية، أقصر وأرخص".

واستطرد  قائلا إنه "بفضل هذا ‘السلام‘، سنتمكن من ربط خطوط أنابيب لنقل النفط من الخليج العربي إلى "إسرائيل"، ومن هناك إلى أوروبا".

وأضاف نتنياهو إن البحرين "دولة صغيرة، ذات تطلعات كبيرة.. وستوقع دول عربية أخرى على اتفاقيات تطبيع علاقات مع "إسرائيل" في المستقبل".