النجاح - توقع مسؤولون رفيعي المستوى في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، أن نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية، ستظهر فوز المرشح الديمقراطي، جو بايدن، بحسب ما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية.

هذا، ونقلت قناة ا"كان 11" العبرية عن مسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه حتى في حال خسارة ترامب الانتخابات، فإنه يعتزم الاستمرار في العمل على إتمام المزيد من اتفاقيات التطبيع بين دولة الاحتلال ودول عربية حتى تسليم الرئاسة لبايدن بحلول كانون الثاني/ يناير المقبل.

وشدد المسؤولين في إدارة ترامب، على أن الأشهر المقبلة، ستشهد "تحركات بهذا الخصوص".

وأضافت المصادر أن المسؤولين في الإدارة الأميركية "يتذكرون امتناع إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، التي شغل فيها بايدن منصب نائب الرئيس، عن استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار صدر عن مجلس الأمن في كانون الأول/ ديسمبر عام 2016، يطالب بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية، وذلك في تحد لضغوط من الرئيس المنتخب حديثا حينها، ترامب".

يأتي ذلك بينما عبّر العديد من المسؤولين الإسرائيليين عن دعمهم للمرشح الجمهوري، دونالد ترامب؛ كان آخرهم وزيرداخلية الاحتلال، الحريدي أرييه درعي، الذي قال في مقابلة لإذاعة "كول حاي" الحريدية، إنه "أصلي لفوز ترامب".

وفي سياق متصل، عبر حاخامات الصهيونية الدينية المعروفون بعنصريتهم تجاه العرب عموما والفلسطينيين خصوصا، عن تأييد مطلق لترامب، وأصدروا بيانات دعوا فيها إلى التصويت له. وفسر هؤلاء الحاخامات، الذين يعتبرون قادة المستوطنين، تأييدهم بأن "الرئيس ترامب سد الطريق طوال سنوات ولايته أمام البرنامج النووي الإيراني"، واصفين إيران بأنها "العدو الأكبر للسلام العالمي"، حسبما نقلت عنهم صحيفة "معاريف".

وأفادت صحيفة "هآرتس"، اليوم، بأن عددا من قادة المستوطنين أدوا صلوات في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، من أجل فوز ترامب.