النجاح - صادقت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلي، بعد منتصف ليلة الأربعاء - الخميس، على "قانون كورونا" الذي يتيح لحكومة الاحتلال تجاوز مصادقة السلطة التشريعية على القرارات المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد، بتأييد 48 عضو كنيست مقابل معارضة 35.

ويعطي القانون لحكومة الاحتلال الإسرائيلية صلاحيات اتخاذ القرارات المتعلقة بفيروس كورونا، دون الرجوع للكنيست، حيث تدخل هذه القرارات حيّز التنفيذ فورًا، فيما تمنح الكنيست مهلة قصيرة لا تتجاوز الـ٢٤ ساعة للطعن على هذه القرارات.

ويَمنح القانون الذي صادقت عليه الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة لرئيس حكومة الاحتلال صلاحية إعلان حالة الطوارئ وفرض الإغلاق الشامل أو على قطاعات ومناطق بعينها، بحجة الحد من انتشار فيروس كورونا.

وبحسب نص "قانون كورونا الكبير"، فإنه بإمكان حكومة الاحتلال "إعلان حال الطوارئ بسبب وباء كورونا، وإصدار لوائح تنظيمية وفرض قيود في الأماكن العامة والخاصة"، وذلك في حال كانت الحكومة "مقتنعة بأن هناك خطرًا حقيقيًا لانتشار فيروس كورونا المستجدّ بشكل ينطوي على أضرار كبيرة للصحة العامة".

ويحد القانون من السلطة الرقابية للكنيست على قرارات حكومة نتنياهو الائتلافية، ويجرّد اللجنة البرلمانية المكلّفة بالقضايا المتعلّقة بمكافحة فيروس كورونا، من صلاحياتها.

ويأتي إقرار القانون فيما تتواصل المظاهرات في تل أبيب والقدس، احتجاجا على فشل نتنياهو في إدارة أزمة كورونا وتردي الأوضاع الاقتصادية والارتفاع المتواصل في معدلات البطالة جراء الإغلاق والإجراءات المشددة؛ وعبّر المتظاهرون خلال احتجاجات الثلاثاء، عن شعارات رافضة للقانون الذي اعتبروا أنه "يدمر أسس الديمقراطية".