وكالات - النجاح - صادقت الحكومة الإسرائيلية، في مداولات عبر الهاتف، على تخفيف القيود المفروضة على قطاع الثقافة في البلاد.

وفرضت تلك القيود، ضمن الإغلاق الذي عم مرافق عديدة في اسرائيل، لمكافحة فايروس كورونا.

وجاء من وزارة الثقافة الإسرائيلية، أنه ابتداء من الجمعة، سيكون من الممكن إقامة عروض، ومسرحيات وحفلات موسيقية، وكذلك فتح دور السينما، شريطة جلوس الجمهور. كما سيبقى واجب ارتداء الكمامات ساري المفعول، طوال العروض أو الأفلام. وعلى الرغم من هذه الخطوة، إلا أنه من غير المتوقع أن تفتح شبكات السينما الإسرائيلية أبوابها في الأيام المقبلة. ولن يكون من الممكن حاليا، إقامة عروض والجمهور وقوف، وعروض تتضمن الرقص من قبل المشاركين.

وسبق لفنانين إسرائيليين أن تذمروا في الأيام الماضية، من تردي الوضع الاقتصادي لديهم، جراء القيود المفروضة على قطاع الثقافة. وكانت إسرائيل قد خففت الكثير هذه القيود، مُستثنية قطاع الثقافة من ذلك.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية الجمعة، عن تسجيل حالة وفاة، و304 حالة إصابة بكورونا، في الـ 24 ساعة الماضية

. وبحسب المعطيات، فإن عدد الموتى بسبب كورونا منذ ظهوره في إسرائيل، بلغ 304 وفاة. ويبلغ إجمالي مصابي كورونا في إسرائيل حاليا 4449 مريضًا، منهم 47 في حالة متوسطة، و39 في حالة خطيرة، من بينهم 29 لا يتنفسون بقواهم الذاتية، بل بواسطة جهاز تنفس اصطناعي.