النجاح - نقلت صحيفة "معاريف" العبرية، عن مصادر حكومية إسرائيلية ودبلوماسيين، أن رئيس حزب كاحول لفان، بيني غانتس، من كبار الداعمين لصفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس في قطاع غزة.

وغانتسالذي كان رئيسًا لأركان الجيش خلال عملية "الجرف الصامد" عام 2014، والذي تم خلالها فقدان الضابط هدار غولدن، والجندي أورون شاؤول، يحمل معه التزامًا بالتعامل مع القضية ورغبة في إغلاق الملف".

وقبيل أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستوري، عقدت أول جلسة استماع من نوعها للجنة الوزارية لشؤون الأسرى والمفقودين ما يشير إلى أن هناك جدية إسرائيلية في إحراز تقدم كبير مع حماس.

وفي نيسان/أبريل 2016 أعلنت "كتائب القسام" لأول مرة عن وجود أربعة جنود من جيش الاحتلال أسرى لديها، دون أن تكشف عن حالتهم الصحية ولا عن هوياتهم، باستثناء الجندي آرون شاؤول.