وكالات - النجاح - قال وزير حرب الإحتلال الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان، اليوم الثلاثاء، أن حركة حماس والجهاد الإسلامي يواصلون تسليح أنفسهم وزيادة كمية ومدى الصواريخ بشكل كبير.

وأضاف ليبرمان، في تصريح له نشرها على حسابه في "فيسبوك"، مُعلقاً على مرور 5 سنوات على حرب 2014، " إننا نحيي اليوم ذكرى مرور 5 سنوات على عملية الجرف الصامد، 5 سنوات تعاني فيها أسر الضحايا الخسارة الفادحة والألم، هذا هو الجرح النازف الذي لا يزال مفتوح في قلب الأمة".

وتابع: " لسوء الحظ، بعد 5 سنوات من العملية، حماس والجهاد يواصلون تسليح أنفسهم وزيادة كمية ومدى الصواريخ بشكل كبير، هذه لم تعد صواريخ بدائية، ولكنها يمكن أن تصل إلى معظم أنحاء إسرائيل.. وماذا تفعل حكومة الاحتلال؟ تدفع رسوم الحماية لمنظمة حماس، بينما يتم أسر جنودنا والمستوطنين، فيما تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي القتال كل أسبوع أمام المظاهرات على السياج".

وختم: "سياسة رئيس وزراء حكومة الاحتلال تتمثل فقط كلمات استسلام لـ "الإرهاب" وهذه وصمة عار على حكومة الاحتلال الإسرائيلية وزعيمها".