وكالات - النجاح - صادقت الجمعية العامة لـ" الكنيست " الإسرائيلي، الليلة، بالقراءتين الثانية والثالثة، على حل نفسها؛ تمهيدا للتوجه إلى انتخابات عامة جديدة، نهاية أغسطس أو مطلع سبتمبر القادم.

وأكدت وسائل إعلام عبرية أنه تمت الموافقة على "حل الكنيست"، مشيرة إلى أنه سيتم إجراء انتخابات جديدة.

وأعلن حزب الليكود عن حصوله على غالبية تمكنه من حل الكنيست.

وفي تصريحات للصحافيين، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، لحظة وصوله إلى الكنيست، قبل أقل من ساعة على انقضاء مهلة تشكيل الحكومة، عندما سئل حول التقدم في المفاوضات: "للأسف يبدو أننا نتجه لخوض انتخابات جديدة".

اقرأ أيضاً: نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة الإسرائيلية قبيل ساعتين من انتهاء مدة اعلانها

في حين قال رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان: إننا نتجه لانتخابات جديدة بسبب تعنّت الليكود وإصراره على تحويل الدولة لدولة إكراه ديني بالشراكة مع الأحزاب الحريدية، ولن نكون شركاء بحكومة من هذا النوع. الليكود فشل مجددا بتشكيل الحكومة. لم نتوصل لأي اتفاق بأي موضوع.

وكانت لجنة برلمانية خاصة بدراسة مشروع قانون "حل الكنيست الـ21"، قد صادقت مساء الثلاثاء الماضي، على مشروع القانون الذي حظي بصادقة الهيئة العامة للكنيست، الإثنين، بالقراءة الأولى.