النجاح - تزود جيش الاحتلال الاسرائيلي مؤخراً بوسائل جديدة لاعتراض الحوامات التي تحمل مواد متفجرة والتي يتم إرسالها من قطاع غزة، بما في ذلك بنادق خاصة لإسقاطها.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" على موقعها الالكتروني أن الجيش قام قبل نحو أسبوعين باعتراض حوامتين اثنتين بعد اختراقهما لأجواء الاحتلال من قطاع غزة، حيث كانت إحداهن تحمل مادة متفجرة، وذلك بفضل الوسائل الجديدة التي تزود بها الجيش في فرقة غزة.

هذا ويدور الحديث عن وسائل أمريكية الصنع، قام الجيش مؤخراً بتوزيعها على جنوده في اللوائين الجنوبي والشمالي التابعين لفرقة غزة، حيث يقوم الجنود وضباط الأمن المنتشرين في مستوطنات الغلاف بالهرع لاعتراض الحوامة بعد وصول إنذار باختراق الحوامة لأجواء الاحتلال.

ووفقاً لتقديرات الجهات الأمنية فإن ظاهرة الحوامات ستتزايد وتتعاظم خلال الفترة الزمنية المقبلة، الأمر الذي يستدعي إيجاد حلول مسبقة لهذا التهديد الخطير، كما أشارت المصادر إلى أن الجيش سيتزود خلال الفترة المقبلة بوسائل أخرى لمواجهة تهديد الحوامات من قطاع غزة.