ترجمة : علا عامر - النجاح -  ذكرت صحيفة  يديعوت أحرنوت  العبرية  ، أنه من المتوقع ان يصوت مجلس النواب فى البرلمان البولندى هذا الاسبوع على مشروع قانون جديد حول رعاية الحيوان، والتي تتضمن فرض قيود على طريقة الذبح اليهودية  وصادرات اللحوم المذبوحة بهذه الطريقة ، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على العديد من المجتمعات اليهودية في أوروبا وأسعار اللحوم في إسرائيل.

ويأتي هذا بعد القرار البولندي الذي يمنع تحميل بولندا مسؤولية فظائع المحرقة التي خلفتها المحرقة النازية ، فيما أصدرت بولندا العديد من التقييدات بخصوص الشريعة والقوانين الغذائية اليهودية (كشروت) . 

وهددت بأنه سوف تقوم بحبس كل من يخالف هذه القوانين لمدة 4 سنوات .

كما يسعى مشروع القانون إلى حظر الذبح عندما تكون الحيوانات في "حالة غير طبيعية" - وبعبارة أخرى، عندما يكون الحيوان لا يقف على كل أربعة أقدام، مما يجعل الذبح اليهودية اليهودية من المستحيل عمليا

ولقد أدرجت القيود الجديدة فى مشروع قانون يضم 48 صفحة حول رعاية الحيوان، ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب فى البرلمان البولندى عليه هذا الاسبوع.

 ويذكر أن هذ القاون سوف يؤثر على الإقتصاد  الإسرائيلي بشكل كبير ، حيث إن بعض سلاسل السوبرماركت في إسرائيل  تستورد وتبيع لحوم الكشروت من بولندا، مما يزيد من المنافسة في سوق اللحوم الإسرائيلية .

ودعى رئيس الرابطة اليهودية الأوروبي الحاخام "مناحيم مارغولين" إلى الحكومة الاسرائيلية على تعديل قانون الذبح كجزء من اتفاق بين الحكومتين، ولكنه وصف القيود البولندية بأنها عبارة عن قلة إحترام للحرية الدينية التي يدعو إليها الإتحاد الأوروبي.

وقال بأن القوانين البولندنية غير مقبولة على الإطلاق ، ولا يمكن أن نتوقع ما هو القادم .

ويذكر أن هذا القانون سوف يؤدي إلى خسارة الملايين التي تم إستثمارها في طريقة ذبح الكشروت.