ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - اعلن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاربعاء ان "الهوية التاريخية والوطنية للاسرائيليين تلقى اعترافا خصوصا اليوم".

وفى اول تعليق له منذ ان اكد البيت الابيض اعلان ترامب بشأن القدس، فان نتانياهو تجنب اى ذكر للقرار. وبدلا من ذلك، ركز نتنياهو في تصريحاته على التهديد الايرانى للمنطقة.

وحذر فى خطابه في مؤتمر عقدته صحيفة جيروساليم بوست من التهديد الذى تمثله ايران قائلا ان الجمهورية الاسلامية تسعى الى "غزو الشرق الاوسط".

وأكد أن اسرائيل لن تسمح لايران بتأسيس موطىء قدم فى سوريا.

وقال نتنياهو"نقول ما نعنيه ونعني ما نقوله".

ودعا  الدول الاخرى إلى الضغط على إيران، وفي نفس الوقت دعم الشعب الايراني.

كما استعرض نتنياهو العلاقات الدبلوماسية الاسرائيلية مع بقية العالم.

ومن المتوقع ان يرد على قرار ترامب يوم الثلاثاء اعلان عاصمة القدس الاسرائيلية وربما البدء فى نقل السفارة الامريكية الى المدينة.

وفى يوم الثلاثاء، صدرت تعليمات الى الوزراء الاسرائيليين، بناء على طلب البيت الابيض، بالابقاء على هذه القضية حتى يتخذ الرئيس ترامب قرارا نهائيا بشأن ما اذا كان سيتم التوقيع على التنازل الذي يحدد مستقبل السفارة خلال الاشهر الستة القادمة أم لا .

غير ان وزير التربية نفتالى بينيت الذي تحدث ايضا فى المؤتمر دعا الدول الاخرى الى اتباع قيادة ترامب والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل.

ووصف نتنياهو استطلاعا اجرته وزارة الخارجية حول كيفية شعور الناس باسرائيل فى اكثر من 50 دولة وخاصة الدول العربية. وقال إن الموقف من إسرائيل بين الغالبية في الدول العربية يتغير بسبب تطور العلاقات الاقتصادية، واصفا اياه بانه "ثورة".

وأظهرت شاشة عملاقة خلف رئيس الوزراء، من بين أمور أخرى، خريطة تبرز عليها الدول التي لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وأسماء الشركات الإسرائيلية الكبرى العاملة على الصعيد العالمي.

كما تحدث نتنياهو عن تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والعالم، أعربت الصين وروسيا عن قلقهما ازاء اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل..

وحذرت الصين اليوم الاربعاء من ان قرار ترامب قد يؤجج التوترات فى المنطقة، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غنغ شوانغ "اننا نشعر بالقلق حيال احتمال تصاعد التوتر".

وفى موسكو، قال الكرملين ان روسيا تشعر بالقلق ازاء الوضع الصعب بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان "تحرك السفارة هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، وقد حان الوقت للقيام بما هو صحيح".

وقال وزير الاستخبارات يسرائيل كاتس في كلمته في مؤتمر "هذا يوم تاريخي لدولة إسرائيل! I ونثني على قرار الرئيس ترامب االاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأتوقع من المجتمع الدولي دعم قرار ترامب. "