النجاح - اعربت عائلات الجنديين الاسرائيليين الاسيرين لدى الفصائل الفلسطينية في غزة " هدار غودلن و اورون شاؤول" عن تفاؤلهما بإمكانية اعادتهما وتحريرهما من الاسر، وذلك على ضوء التقارير الصحفية التي تتحدث عن تقديم اسرائيل عرضا لحماس يتعلق بتبادل للأسرى، لكن الاخيرة رفضته كونه لا يلبي الحد الادنى من الشروط الفلسطينية.

وردت عائلة الضابط الاسرائيلي الاسير " هدار غولدين" على التقارير الصحفية المذكورة بقولها " بعد عامين ونصف من خيبات الامل تعلمنا عدم التأثر بالتقارير والعناوين والشائعات، ونحن كعائلة نفهم الان انه يوجد فرصة لإعادة هدار واورون الى البيت، ورئيس الوزراء يعرف بالضبط عما نتحدث ونحن نصر على مطالبة الحكومة باستخدام كافة الوسائل المتوفرة لديها لإحداث الضغط المكثف المطلوب على حماس، لان ضغطا من هذا القبيل فقط يمكنه ان يحقق النتائج.

ودعت والدة الجندي الثاني " اورون شاؤول" الحكومة الاسرائيلية الى عمل كل ما تستطيع لإعادة جثة ابنها " اتوقع من الوزراء ومن يقف على رأسهم ان يتعاملوا مع القضية وكأن الاسرى ابناؤهم الذين ارسلوا للحرب في غزة دفاعا عن دولة اسرائيل، وكلنا امل ان نرى اورون قريبا في المنزل بأسرع وقت ممكن ولن نرتاح حتى يتحقق هذا الامر ".