وكالات - النجاح - قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، اليوم الأربعاء، إن إدارة الرئيس جو بايدن ماضية في خطتها لإعادة فتح القنصلية الأميركية بالقدس لتعزيز التواصل مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وأضاف برايس في رده على أسئلة الصحفيين خلال الإيجاز الصحفي اليومي، أن الموعد النهائي لتنفيذ هذه الخطوة لم يحدد بعد، مشيرًا إلى أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن قد أكد خلال زيارته الأخيرة لتل أبيب ورام الله، التزام الولايات المتحدة بإعادة بناء العلاقة مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وأن الولايات المتحدة ستمضي قدمًا بعملية إعادة فتح قنصليتها في القدس، باعتبارها طريقة مهمة للتعامل مع وتقديم الدعم للشعب الفلسطيني.