وكالات - النجاح - دعت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، الصين للتواصل معها بشأن اتخاذ إجراءات عملية للحد من مخاطر سباقات التسلح، لافتة إلى إن تعزيز بكين لقدراتها النووية سريعا أمر مثير للقلق. 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي إنه: "بات من الصعب على الصين إخفاء تعزيز قدراتها ويبدو أنها انحرفت عن الاستراتيجية النووية القائمة منذ عقود على الحد الأدنى من الردع"، بحسب رويترز.

وأضاف برايس: "تشير التقارير والتطورات الأخرى إلى أن الترسانة النووية لجمهورية الصين الشعبية ستنمو بسرعة أكبر وإلى مستوى أعلى مما كان متوقعا في السابق".

وتابع: "هذا مثير للقلق ويثير تساؤلات حول نية جمهورية الصين الشعبية. وبالنسبة لنا، فإنه يعزز أهمية اتخاذ إجراءات عملية للحد من المخاطر النووية".

ولفت إلى أن واشنطن "تشجع بكين على التواصل معها بشأن إجراءات عملية للحد من مخاطر سباقات التسلح المزعزعة للاستقرار".