وكالات - النجاح - أعلن زعيم قوات المتمردين في إقليم تيغراي الإثيوبي، اليوم الاثنين، أنه لا يزال يقاتل على مقربة من مدينة مقلي (ميكلي) عاصمة الإقليم، بعد وقوعها تحت سيطرة القوات الإثيوبية الاتحادية.

وأوضح دبرصيون جبرمكئيل، زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، أن قواته أسرت بعض الجنود الإريتريين الذين يقاتلون إلى جانب قوات الحكومة الإثيوبية.

وذكر بيلين سيوم، المتحدثة باسم رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، أن الحكومة لا تهتم بالرد على "أوهام عصبة إجرامية".

ولم يصدر تعليق حتى الآن من الحكومة الإريترية، لكنها نفت في البداية أي دور لها في الصراع المستمر في إثيوبيا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

ومن الصعب التحقق من ادعاءات أي طرف نظرا لانقطاع الاتصالات الهاتفية والإنترنت عن منطقة تيغراي، بالإضافة إلى القيود المشددة على دخول الإقليم منذ بدء القتال في الرابع من نوفمبر.