وكالات - النجاح - ذكرت صحيفة "هندوستان تايمز"، اليوم، نقلا عن مصادر عسكرية، أن ممثلي الجيش الهندي يصرون على الانسحاب الكامل والسريع للقوات الصينية من خط الحدود الفعلي، في لاداخ الشرقية.

وأوضحت المصادر: "تطلب عدم إحراز تقدم في انسحاب القوات الصينية من عدة مناطق من لاداخ، عقد جولة جديدة من المفاوضات بمشاركة قائد فيلق الجيش الهندي الرابع عشر الجنرال هاريندر سينغ، وقائد منطقة جنوب شينجيانغ العسكرية للجيش الصيني الجنرال ليو لينغ. لذلك، أصرت الهند خلال الاجتماع الأخير على انسحاب قوات الجيش الصيني من بحيرة بانجونج - تسو الجبلية العالية حيث ظل العسكريون الصينيون فى مواقعهم السابقة، على الرغم من الاتفاقات الخاصة بانسحابهم التي تم التوصل إليها في 15 يوليو".

وأضافت: "بعد انسحاب القوات الصينية، يمكن للهند والصين البدء في إعادة الأمور إلى وضعها السابق في هذه المنطقة المتنازع عليها، ووضع بروتوكول بشأن تسيير دوريات للقوات الهندية والصينية".

وبينت، أنه بسبب انكباح عملية الفصل الكامل للقوات، وقيام الجيش الصيني بتشييد الطرق في لاداخ، ومد خطوط اتصال ونصب المعدات الصينية في المواقع العسكرية، قد تظهر ضرورة في المستقبل لإجراء مفاوضات ثنائية بين الهند والصين على مستوى سياسي ودبلوماسي عال".