نابلس - النجاح - قرّرت قطر زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 64% بحلول العام 2027، في خطوة تسعى من خلالها لتكون أكبر مصدر للغاز المسال في العالم.

وتهدف لزيادة إنتاجها من الغاز المسال إلى 126 مليون طن سنويا بحلول 2027.

وأظهرت أعمال حفر وتقييم جديدة في مشروع توسعة حقل الشمال العملاق أن احتياطيات الغاز المثبتة للحقل تجاوزت 1760 تريليون قدم مكعبة، بحسب الرئيس التنفيذي لـ"قطر للبترول" سعد الكعبي.

وأضاف الكعبي، أن "هذه النتائج ستمكننا من الشروع فورا بمباشرة الأعمال الهندسية الأساسية اللازمة لمشروع جديد يشتمل على خطين عملاقين لإنتاج الغاز بقدرة إنتاجية تبلغ 16 مليون طن سنويا".

وأشار إلى أن ذلك سيزيد من إنتاج الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن إلى 126 مليون طن سنويا بحلول عام 2027، أي بزيادة نسبتها 64%.

وفي 2017 رفعت قطر الحظر الذاتي الذي فرضته على تطوير حقل الشمال وهو أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم، وتتقاسمه مع إيران وأعلنت عن مشروع جديد لتطوير القطاع الجنوبي لزيادة الإنتاج خلال خمسة إلى سبعة أعوام.