وكالات - النجاح - بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مسألة الهجرة والتطورات في سوريا وليبيا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين أردوغان وميركل، يوم الأربعاء، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول التركية".

وأكد البيان أن الزعيمين تناولا خلال الاتصال أيضًا العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن في وقت سابق أن بلاده لم تحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم عبء اللاجئين.

قال أردوغان: "مصممون على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا وفق الطريقة التي نريدها، حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/ أيلول".

وأضاف قائلا "عرضت على ترامب وبوتين وميركل وأوباما فكرة إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري، واقترحت بناء مجمعات سكنية للسوريين في تلك المنطقة مع حدائق صغيرة صالحة للزراعة، جميعهم رحبوا بالفكرة واكتفوا بالترحيب فقط دون أي مساهمة أو دعم".