النجاح الإخباري - أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم (الأحد)، أهمية احتفاظ الولايات المتحدة بوجود عسكري في العراق حتى يمكنها مراقبة إيران.

وقال ترمب في مقابلة مع شبكة «سي بي إس»: «أنشأنا قاعدة عسكرية مذهلة وباهظة التكلفة في العراق. موقعها مثالي لمراقبة مختلف أنحاء الشرق الأوسط المضطرب (وهذا أفضل) من الانسحاب».

وأضاف: «أحد الأسباب وراء رغبتنا في الإبقاء عليها (القاعدة) هو أننا نريد مراقبة إيران على نحو ما، لأن طهران تمثل مشكلة حقيقية... أريد أن أكون قادراً على مراقبة إيران».

ودافع الرئيس الأميركي عن قراره بسحب القوات من سوريا لكنه رفض تحديد جدول زمني للانسحاب، مشيراً إلى أن بعض القوات التي ستخرج من سوريا ستتجه إلى هذه القاعدة الموجودة في العراق «وسيعود البعض في نهاية المطاف إلى الوطن».