النجاح - ردّ الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتغريدة من كلمة واحدة الأربعاء على مقال ينتقده بشدة كتبه مسؤول كبير في إدارته ونشرته صحيفة نيويورك تايمز بعدما حجبت اسمه، متسائلاً بالخط العريض إن كان ما تعرّض له "خيانة؟".

وفي مقال بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب" وصف هذا المسؤول الكبير في إدارة الرئيس الجمهوري كيف أنه يحاول مع سواه من المسؤولين في الإدارة التصدّي لنهج ترمب "التافه" والمتهوّر" و"غير الفعّال" في قيادة البلاد، مؤكّداً أن موظفي الرئاسة أنفسهم يرون في ترامب خطراً على الأمة.

وفي تغريدة جديدة لترمب طالب الرئيس الأميركي صحيفة نيويورك التايمز بضرورة الكشف عن مسؤول الإدارة العليا الغامض الذي كتب المقال وتسليمه للحكومة الأميركية من أجل الأمن القومي الأميركي متهما الصحيفة بالكذب والفشل واختلاق مصادر زائفة.

وكان ترامب، قد اقترح أمس الأربعاء، أن يقوم الكونغرس بتعديل القوانين المتعلقة بالتشهير، رداً على كتاب جديد للصحفي بوب وودورد، ينتقد فيه رئاسته بشكل قاس، ويصف البيت الأبيض بأنه في ظل إدارة ترمب "عالم مجنون"، بينما وصف البيت الأبيض الكتاب بأنه "قصص ملفقة".

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "أليس معيباً أن يكتب أحدهم مقالة، أو كتاباً يختلق فيه القصص بشكل كامل، ويكوّن صورة عن شخص هي تماماً النقيض للحقيقة، ثم ينجو بفعلته من دون قصاص، أو ثمن يدفعه".