النجاح - حظرت الإدارة الأمريكية، خدمة المتحولين جنسياً في جيش الولايات المتحدة، مع إعطاء حرية التصرف للقوات المسلحة في تنفيذ السياسات.

ووقع الرئيس الامريكي، أمس الجمعة، مذكرة تحظر خدمة المتحولين جنسياً في الجيش، ولكنها تعطي للقوات المسلحة حرية التصرف في تنفيذ السياسات.

وجاء في المذكرة الموقعة ،أن المتحولين جنسيا الذين عانوا في الماضي من اضطراب الهوية الجنسية يعتبرون غير مؤهلين للخدمة العسكرية "إلا في ظل بعض الظروف المحدودة". بحسب ما نشره "سكاي نيوز".

وتعرف المذكرة هؤلاء بأنهم "من ربما يحتاجون لعلاج طبي مكثف بما في ذلك العقاقير الطبية أو الجراحة".

وأضافت أن وزيري الدفاع والأمن الداخلي "يمكن أن يمارسا سلطتيهما لتنفيذ أي سياسات ملائمة فيما يتعلق بالخدمة العسكرية للمتحولين جنسيا".