النجاح - كشفت مجلة فورين بوليسي، أن مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، تقدمت بمشروع يترجم تهديداتها بمعاقبة الدول التي لا تدعم الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، بسبب وقوف هذه الدول ضد الولايات المتحدة وكيان الاحتلال، في الجمعية العامة للامم المتحدة يوم 21 كانون الأول 2017، مشيرة الى أن عدد هذه الدول يصل إلى 40 دولة من الدول الفقيرة في العالم الثالث.

وتأتي هذه الخطوة كمحاولة امريكية لجعل المساعدات التي تقدمها خارجيا مشروطة بدعم سياسي، وذلك بعد قرار أميركي بخفض 110 ملايين دولار من الالتزامات المالية الأميركية التقليدية لـوكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وانتقاما من هذه الدول التي صوتت ضد قرار الولايات المتحدة يوم 6 كانون الأول الماضي بشأن الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة مزعومة للاحتلال.

وكانت 128 دولة صوتت إلى جانب الفلسطينيين وضد الولايات المتحدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما صوتت سبع دول إلى جانب الولايات المتحدة وكيان الاحتلال.