ترجمة : علا عامر - النجاح - صرحت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة "نيكي هايلي": بأن  مسودة خطة السلام الجديدة الخاصة بالشرق الأوسط  والتي أعدها الرئيس الامريكي "دونالد ترامب" قد أصبحت تقريباً جاهزة ، وسوف يقوم بالاعلان عنها في المستقبل القريب ".

 وأشارت أنها تتوقع أن لا تلاقي هذه  الخطة الجديدة استحسان الجانبين الفلسطيني والاسرئيلي ،ولكنها في الوقت ذاتت لا تتوقع ان يقوموا برفضها تماما .

وقالت ان الامر يرجع اليهم من أجل اتخاذ القرار ، من دون ان تشير اذا ما سوف يكون مشروع حل الدولتين جزءا من هذه الخطة القادمة .

فعندما سالها "ديفيد أكسلرود"، كبير مستشاري رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق ومدير كلية العلوم السياسة في جامعة شيكاغو ،عن اذا ما سوف تدعم امريكا مشروع انشاء دولة فلسطينية مستقلة ، اجابت هايلي وبكل غموض ان هذا الشيء يرجع الى الفلسطينيين والاسرئيليين ليقرروا .

بالاضافة الى انها حملت الامم المتحدة مسؤولية ازدياد الوضع سوءاً ،واتهمتها بالانحياز الى الجانب الفلسطيني ضد اسرائيل .

ومن الجدير ذكره انها لم تعلن عن موعد معين للاعلان عن تفاصيل هذه الخطة بشكل اوسع .