النجاح - حذرت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، السلطات الإيرانية، الجمعة، من أن العالم يراقب ردها على الاحتجاجات المناهضة للحكومة. وفي المقابل، واجهت هايلي انتقادات شديدة في مجلس الأمن، واتهمت واشنطن بأنها تسعى لاستغلال الأحداث لعرقلة الاتفاق النووي.

وقالت هايلي في اجتماع عاجل لمجلس الأمن حول الوضع في إيران: إن "النظام الإيراني بات الآن على علم بأن العالم سيراقب ما سيفعله".

ودعت الولايات المتحدة لهذا الاجتماع رغم الاعتراض الكبير من روسيا، التي اتهمت واشنطن بالتدخل في الشؤون الداخلية لإيران.

وادعت هايلي أمام مجلس الأمن أن "الشعب الإيراني ينتفض في أكثر من 79 موقعا في أرجاء البلاد".

واتهمت الحكومة الإيرانية بدعم حملة عسكرية مؤيدة للنظام السوري ودعم ميلشيات في العراق فيما الشعب الإيراني يعاني.

يشار إلى أنه منذ 28 كانون الأول/ديسمبر الفائت، قتل 21 شخصا، وأوقف المئات في تظاهرات احتجاجية في مناطق عدة في إيران تخللتها أعمال عنف.

المصدر: وكالات