النجاح -
قدم وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس دفاعا كاملا عن جهود الولايات المتحدة لمنع وقوع خسائر في صفوف المدنيين أثناء الحرب في اليمن، وألمح إلى أنه لولا المشاركة الأميركية في الجهود الحربية لكان هناك المزيد من الضحايا.
وأكد ماتيس أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الطياريين السعوديين لتطوير قدراتهم على تحديد الأهداف وقصفها بدقة أكبر.

وفي نفس التصريحات التي أدلى بها في البنتاغون ونقلتها وسائل إعلام أميركية بينها قناة "فوكس"، لام ماتيس الحوثيين على تخزينهم الأسلحة في مناطق سكنية، معتبرا ذلك علامة على أنهم لا يأبهون بسلامة المدنيين.
وتأتي تصريحات وزير الدفاع الأميركي بعد يوم من نشر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك بيانا أكد فيه أن غارات التحالف قتلت 109 مدنيين منذ 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري، واصفا الحرب في اليمن بالعبثية.