وكالات - النجاح - وتابع "أردت أن يخرج الجميع من هذا الموقف أقوى، وأن نتجاوز الأمر يدًا بيد، وإبرام صفقة جيدة، وقد احترمت ذلك، وقلت أيضا إذا رفضت الإدارة رحيلي، سأبقى".

وأردف مبابي: "قال الناس إنني رفضت 6 أو 7 عروض لتمديد عقدي، وأنني لم أعد أرغب في التحدث إلى ليوناردو، وهذا ليس صحيحًا على الإطلاق".

وأكمل: "أبلغوني بأنني سأتحدث من الآن فصاعدا مع رئيس النادي ناصر الخليفي، ولا أعلم هل هذا معناه أن ليوناردو لم يتوصل لحل معي".

وأتم "على المستوى الشخصي، لم يعجبني قول (إنه يطلب الرحيل في الأسبوع الأخير من أغسطس/آب) لأبدو وكأنني لص، لأنني قلت في نهاية يوليو/تموز إنني أريد المغادرة".

وينتهي تعاقد اللاعب مع باريس بنهاية الموسم الجاري، وتفاوض ريال مدريد لضمه حتى الساعات الأخيرة من سوق الانتقالات الصيفية، لكن الصفقة تعثرت بسبب تعنت مسؤولي النادي الباريسي.