وكالات - النجاح - كشفت عدة تقارير إعلامية  رغبة جيرارد بيكيه قلب دفاع برشلونة  للترشح لانتخابات النادي الكتالوني التي ستجري في الـ28 من يناير القادم لتحديد هوية خليفة، جوسيب ماريا بارتوميو، ومجلس إدارته.

ويعتقد بيكيه أن الوقت قد حان لمساعدة ناديه بترشحه لمنصب رئيس نادي برشلونة في الانتخابات المقبلة التي ستقام في نهاية يناير، نظرا لجاذبيته وقدرته على العمل.

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، إن بيكيه يعلم صعوبة تعافيه بشكل جيد من إصابته الحالية دون جراحة، والتي قرر عدم الخضوع لها رغم توصية الأطباء.

بيكيه يعلم أن مركزه كقلب دفاع سيشغله كل من رونالد أراوخو و إريك غارسيا، وأن دوره حان لمساعدة النادي من موقع آخر في الإدارة.

وأوضحت الصحيفة أن بيكيه سيحافظ على مركزه كلاعب بشكل شرفي لدعم اللاعبين الشباب من غرفة تبديل الملابس، رغم أن القانون يمنع ترشح اللاعبين الناشطين للرئاسة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية أن بيكيه بالفعل طلب من برشلونة جمع 65 ألف صوت يحتاجها لدخول الانتخابات بشكل رسمي، وطلب من الرئيس الحالي للنادي تغيير صفته من لاعب، والحصول على منصب مختلف يسمح له بالترشح.

ويعزو المدافع البالغ 33 عاما أسباب ترشحه لمنصب رئاسة البرسا، للهزيمة 8-2 أمام بايرن ميونيخ بدوري الأبطال الصيف الماضي، مضيفا أن قرار اعتزاله مباشرة أوقفه  طلب رونالد كومان، مدرب الفريق الحالي، الاستمرار مع البلوغرانا.

وكشف التقرير عن خطط بيكيه كرجل أعمال حال فوزه، أنه يريد تحويل "كامب نو" لمسرح للحفلات حتى يزيد من دخل النادي، وسيستغل علاقته مع مارك زوكربيرغ، مالك "فيسبوك"، وزوجته المطربة شاكيرا، بالإضافة لخبرته في العمل بكأس ديفيس للتنس.

ويحترم بيكيه كثيرا باقي المرشحين، خاصة جوان لابورتا، الرئيس السابق للنادي، لكنه يعتقد أن لديه كاريزما ومعرفة بالنادي للتغلب عليهم، على الرغم من عدم امتلاكه أي خبرة إدارية.

يذكر أن جيرارد بيكيه يعاني من إصابة  تعرض لها  أثناء مباراة فريقه أمام اتلتيكو مدريد في الجولة العاشرة من الدوري الأسباني على ملعب ميتروبوليتانو تبعده عن الملاعب لنهاية الموسم تقريبا .