وكالات - النجاح - كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الثلاثاء، حقيقة ما تردد عن وجود انقسام بين لاعبي ريال مدريد، حول مصير الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الميرنجي.

وقال برنامج "الشيرنجيتو" الإسباني، إنَّ الحديث عن وجود انقسامات في غرفة الملابس حول زيدان ليس صحيحًا، "بل العكس يدعم اللاعبون مدربهم".

كانت صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من برشلونة، قالت إن غرفة ملابس الريال منقسمة، على عكس الصورة التي يظهرها زيدان في الإعلام، وتأكيده على الثقة المتبادلة بينه، واللاعبين.

وأوضحت الصحيفة، أن غرفة ملابس الريال منقسمة إلى 3 مجموعات حول إدارة زيدان للفريق.

وأشارت إلى أن هناك مجموعة تدعم زيدان بشكل كبير، وترفض انتقاد إدارته، وهي مجموعة تضم اللاعبين الكبار: سيرجيو راموس، لوكا مودريتش، كاسيميرو، توني كروس، مارسيلو، إيدين هازارد، كريم بنزيما، رافاييل فاران، وفيرلاند ميندي.

وهناك مجموعة أخرى ترى أن هناك إخفاقات واضحة أدت لتراجع أداء الفريق، بالإضافة إلى أن رحيل زيدان والتعاقد مع مدرب آخر سيحسن الأوضاع.

وهذه المجموعة تضم: إيسكو، ماريانو دياز، فينيسيوس جونيور، لوكا يوفيتش، وهي الأسماء التي لا تشارك بانتظام مع زيزو.

أما المجموعة الثالثة، بحسب الصحيفة الكتالونية، تضم: داني كارفاخال، ماركو أسينسيو، لوكاس فاسكيز، مارتن أوديجارد، تيبو كورتوا، إيدير ميليتاو، ناتشو فرنانديز ورودريجو جوس، فهي غير مهتمة بمصير زيدان، وتركز في عملها فقط.