النجاح - تعتبر تجاعيد الوجه من الأمور الشائعة عند كثير من الناس، وتظهر على 95% من الأشخاص، وتعتبر مؤشرًا على تقدم العمر والشيخوخة، كما يعد الظهور المبكر للتجاعيد سببًا فى وجود مشاكل نفسية خصوصًا لدى السيدات.

ويعتقد كثيرون أن التجاعيد المبكرة تظهر بسبب مشاكل البشرة فقط، ولكن العلم الحديث أظهر مفاجأة، حيث أكد الأطباء المتخصصون فى مركز "شايني وايت" لزراعة وتجميل الأسنان، أن هناك علاقة بين ظهور تجاعيد الوجه وفقدان الأسنان.

وكشف الأطباء المتخصصون في مركز "شاينى وايت" لزراعة وتجميل الأسنان، أن فقدان الضروس من الفم يؤدى إلى انكماش الخدود، ما يضطر عدد كبير ممن يعانون من هذه المشكلة إلى اللجوء لأطباء التجميل للتعامل مع مشكلة التجاعيد من خلال حقن الفيلر والبوتكس كل فترة لإزالة التجاعيد، ولكن دون إدراك أن التجاعيد الموجودة فى النصف السفلى من الوجه تتحكم فيها الأسنان بشكل كامل.

ويؤكد الأطباء المتخصصون فى مركز "شاينى وايت"، أن كل سِنة من الأسنان بمكانها واتجاهها تتحكم في الجزء من الوجه الموجود فوقها، موضحين أن تجاعيد الوجه التي تظهر تحت الأنف، وفي الزوايا الخاصة بالفم، يتحكم فيها الأنياب، حيث أن الأنياب إذا كانت مفقودة أو الاتجاه الخاص بها إلى الداخل، تؤدي إلى ظهور التجاعيد في هذه المنطقة.

وأوضح الأطباء المتخصصون في "شايني وايت"، أن التجاعيد الموجودة في الجزء الأسفل من الوجه يتحكم فيها بشكل كبير الأسنان، وبالتالي المتابعة المبكرة مع طبيب الأسنان وحل أي مشاكل في الأسنان يساهم في التعامل مع هذه المشكلة مبكرا، دون الحاجة إلى الانتظار لظهور التجاعيد، من خلال التأكيد على أن ظهور التجاعيد لا يرتبط بالبشرة فقط، ولكن للأسنان دور كبير فى هذا الأمر.