نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت احدى الدراسات الحديثة بأن احتمالية وفاة الرجال بسبب الأورام الدماغية عالية جدًا مقارنة مع النساء، وذلك بسبب اختلاف العوامل الجينية المرتبطة بالمرض، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

وأشار العلماء  إلى أن نسبة ارتفاع معدل الناجين من المرض يعتمد على استخدام أساليب علاج جديدة تعتمد على الاختلاف بين الجنسين.

وقال الباحث المساعد "جوشوا روبين"، عالم أعصاب في جامعة واشنطن،:" اننا نتوقع أن تؤثر نتائج هذه الدراسة مباشرة على أسلوب العناية بالمرضى المصابين بالورم الارومي الدبقي متعدد الاشكال".

وأضاف:" ان علاج السرطان دخل مرحلة جديدة من ناحية تخصيص علاج كل حالة بشكل منفرد، بحيث يستهدف الدواء نقاط الضعف لدى المرضى".

ويعد الورم الارومي الدبقي متعدد الاشكال من أكثر أورام المخ شيوعاً والأكثر عدوانيةً مقارنةً بباقي أورام المخ التي تصيب الإنسان، و يمثل هذا الورم 52٪ من جميع الأورام التي تصيب نسيج المخ و 20٪ من جميع الأورام التي تتكون داخل الجمجمة. 

وعلاج هذا الورم يشمل العلاج الكيميائي و الإشعاعي و الجراحي، في حين يبلغ متوسط العيش بعد تشخيص الورم هو 15 شهراً في مقابل 4 أشهر و نصف في حال عدم العلاج.