ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - حذر خبراء من أن المرضى قد يتعرضون للخطر من قبل الأطباء المتدربين المرهقين قبل بدء العمل حيث غالباً ما يشعر المتدربون أنهم منهكون حتى قبل بدء العمل أو انهم استنفذوا طاقاتهم قبل البدء.

ويقول خُمس الأطباء المبتدئين إنهم غالباً ما يشعرون بالتعب في العمل في حين أن نصف المتدربين يعملون بانتظام ساعات أطول مما هو مسجل لهم.

وقال المجلس الطبي العام (GMC)  الذي أجرى الاستطلاع على 70 ألف طبيب  إنه يرسم صورة لساعات العمل الطويلة والمكثفة وأعباء العمل الثقيلة  وتحديات الممارسة الطبية.

وتأتي هذه النتائج بعد أن زعم ​​الخبراء في الشهر الماضي أن الأطباء الذين يعملون لساعات طويلة هم أكثر عرضة للأخطاء عند علاج المرضى.

وحذر المجلس من أن ظروف عمل الأطباء تؤثر على خبرتهم التدريبية ورفاهيتهم الشخصية.

وقال ما يقرب من ثلث المتدربين إنهم غالبا ما يكونون مستنفدين في الصباح عند التفكير في يوم آخر في العمل.

ويقول نحو 40 في المائة إن عبء العمل "ثقيل أو ثقيل للغاية".

وقال تشارلي ماسي الرئيس التنفيذي لـ (GMC) : "يعمل الأطباء في بيئات شديدة الضغط ويخبروننا أنهم يكافحون لإيجاد وقت للتدريب الضروري.

"هذا هو مصدر قلق كبير بالنسبة لنا يجب حماية التدريب ويجب أن يكون آمناً ويجب على أصحاب العمل معالجة هذا الأمر على وجه السرعة.

ولكن من المهم أيضاً أن يتم التعامل مع القضايا الأوسع التي تم الإبلاغ عنها  حول التوازن بين العمل والحياة والإرهاق والإرهاق.

ويحذر الخبراء من أن الأطباء في بداية حياتهم يرتكبون أخطاء أكثر خاصة أولئك الذين يعملون لمدة 12 ساعة أو أكثر.