النجاح - تعتبر تناول الفاكهة والخضار خلال اليوم من أساسيات النظام الغذائي الصحي، وتعدّ حصة الفاكهة وجبة خفيفة أساسية كونها تزود الجسم بالفيتامينات والمعادن إضافة إلى غناها بمضادات الأكسدة. وفي موسم الصيف، تتنوع الفاكهة اللذيذة والغنية بالمياه، وتختلف بمستويات السكر الموجودة فيها. فهناك الفاكهة الصيفية الغنية بالسكريات وتلك القليلة السكر.

أبرز أنواع الفاكهة الغنية بالسكر هي المانغا (بحيث تحتوي الحبة الواحدة على 45 غ من السكر)، والرمان (بحيث يحتوي الكوب الواحد على 24غ من السكر)، والعنب (بحيث يحتوي الكوب الواحد على 23غ من السكر، والكرز (بحيث يحتوي الكوب الواحد على 18غ من السكر)، والإجاص (بحيث تحتوي الحبة المتوسطة الحجم على 17غ من السكر)، والتين (بحيث تحتوي الحبة الواحدة على 8 غ من السكر)، والموز (بحيث تحتوي الموزة المتوسطة الحجم على 14غ من السكر).

إلا أن الإفراط في تناول هذه الفاكهة الغنية بالسكريات قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ، حتى لو كان هذا السكر طبيعياً وغير مضاف. لذا، يوصى بتناول حصتين إلى ثلاث حصص على الأكثر من هذه الفاكهة يومياً.

في المقابل، ثمة أنواع أخرى من الفاكهة القليلة السكر، أبرزها الفريز، والتوت، والغريبفروت، والشمام، والبابايا، والكيوي. ورغم أن هذه الفاكهة قليلة السكريات، يوصى بالاكتفاء بكميات قليلة منها وعدم الإفراط في تناولها.