النجاح - أكدت وزيرة الصحة الفرنسية، أغنيس بوزين، تسجيل حالتي الإصابة، وقالت إن كلتاهما لشخصين سافرا إلى الصين، مضيفة أنها تتوقع مزيدا من الحالات.

وتابعت: "لدينا حالتان. ربما سيكون لدينا حالات أخرى".

كما ذكرت الوزيرة أنها تعتقد أن أحد أسباب كون فرنساأول دولة أوروبية تسجل حالات إصابة مؤكدة يعود إلى أنها طورت اختبارا يتيح للمسعفين تشخيص المرضى سريعا.

وإحدى حالتي الإصابة لرجل عمره 48 عاما زار ووهان، بؤرة تفشي الفيروس في الصين، قبل السفر إلى فرنسا، الأربعاء، وفقا للوزيرة، وهذا الشخص أدخل مستشفى في مدينة بوردو جنوب غربي فرنسا، فيما أدخل الشخص الآخر إلى مستشفى في باريس.

وأشارت الوزيرة إلى أن هذا الشخص سافر إلى الصين، لكنها لم يكن لديها معلومات كثيرة عنه.

وفي وقت لاحق، أعلنت السلطات الفرنسية عن تسجيل حالة إصابة جديدة، ليصل مجموع الإصابات إلى 3 حالات.