النجاح - الالتهاب السحائي هو مرض التهابي حاد يصيب الأغشية المُخاطيّة المُحيطة بالدّماغ والنخاع الشّوكي، بسبب عدوى بكتيريّة أو فيروسيّة.

 إليكم أبرز 5 نصائح يجب اتباعها عند انتشار مرض الالتهاب السحائي في المنطقة:

- حصر جميع المباشرين للحالة ومراقبتهم صحيا لمدة 10 أيام.

- إعطاء المخالطين الوقاية الكيميائية (ريفاميسين) لمدة يومين للقضاء على حامل الميكروب.

- عمل تثقيف صحي للمواطنين لمعرفة وسائل منع انتشار المرض.

- التنبيه بالتهوية الجيدة للأماكن المغلقة وتعريض المفروشات لأشعة الشمس المباشرة.

- عند اكتشاف حالة داخل تجمع مغلق (مدرسة- حضانة– معسكر- ...) يتم تجريع المخاطبين بالوقاية الكيمائية (ريفاميسين).

وتضمن خطاب الوزارة، الجرعات الموصى من عقار (ريفاميسين) للوقاية من المرض، وهي كالتالي:

- البالغون: 600 ملجم مرتين يوميا لمدة يومين.

- الرضع أكثر من شهرين: 10 ملجم/ لجم لكل جرعة مرتين يوميا لمدة يومين.

- الرضع أقل من شهر: 5 ملجم/ كجم لكل جرعة مرتين يوميا لمدة يومين.

هناك تطعيمًا دوريًا للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض:

اللقاح الأول: ثنائي عبارة عن سكريات متعددة مضادة للأنواع C , A، يعطى 0.5 ملليلتر تحت الجلد وينصح بعد إعطاؤه للأطفال قبل سنتين من العمر، وتعطى لطلاب المدارس في هذه المراحل (روضة، أولى ابتدائي، أولى إعدادي، أولى ثانوي).

كما تعطى لـ"المسجونين"؛ بشرط مرور عام على الأقل إن كان سبق تطعيمهم.

اللقاح الثاني:

رباعي مضاد للأنواع (A,C.Y. W135) )، ويعطى للمسافرين للمناطق الموبوءة والمسافرين للحج والعمرة.​