النجاح - يفيد موقع Phys.org، بأن خبراء منظمة (EWG) (منظمة غير ربحية) في الولايات المتحدة حسبوا تأثير 22 مادة مسرطنة مجتمعة في صحة الإنسان، في 48363 شبكة لإمدادات الماء في الولايات المتحدة.

واتضح للباحثين أن السبب الأكبر لظهور الأورام الخبيثة مرتبط بالزرنيخ، والنواتج العرضية لمواد التعقيم والمواد المشعة مثل اليورانيوم والراديوم.

كما تبين للباحثين أن أخطر شبكات المياه هي تلك التي تستخدم المياه الجوفية، لأنه على الرغم من أن تركيز المواد الملوثة فيها ضمن الحدود المسموح بها، إلا أنه مع مرور الوقت يمكن أن تلحق الضرر بصحة الإنسان.

عموما، يعتبر خطر الإصابة بالسرطان بسبب مياه الشرب الملوثة هو أعلى بدرجتين من المعدل الأساسي الذي يعادل واحد إلى مليون. استنتج العلماء من هذا، أن تخفيض مستوى المركبات الملوثة في مياه الشرب هو أفضل حماية لصحة السكان.