ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - مرة واحدة في الشهر تعاني النساء من تشنجات الحيض ويمكن أن تكون مؤلمة لدرجة النوبة القلبية ونتيجة لذلك تلجأ معظم النساء إلى جرعات من مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية  وتصل في بعض الأحيان لأخذها لمدة سبعة أيام كل شهر من أجل تخفيف الألم ومواصلة العمل كالمعتاد.

من المنطقي أن تكون الخيارات الطبيعية الأخرى مثل التدليك الصيني القديم أو الكمادات الساخنة أقل خطورة.

ومع ذلك  يحذر الدكتور ساهيل خانا  اختصاصي أمراض المعدة والأمعاء في مستشفى مايو كلينيك من أن الإفراط في تناول الحبوب قد يسبب قرحات المعدة والحموضة ومشاكل الجهاز الهضمي.

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة والإمساك والإسهال على الرغم من أن المرضى قد لا يدركون أن هذا كله سببه استخدام مسكنات الألم.

والسؤال كيف يمكن التعامل مع آلام الطمث: من المستغرب أن يتم استثمار القليل من التمويل في أبحاث دراسة التشنجات التي تؤثر على أكثر من نصف سكان العالم ونتيجة لذلك فإن أي علاجات طبيعية خارج المسكنات غير مختبرة إلى حد كبير.

ومن الحلول المقدمة لمعالجة هذه المشكلة:

 الكمادات الساخنة أو وضع شيء دافئ على منطقة الحوض هو طريقة مؤكدة للتخفيف من الآلام.

هناك خيار آخر وهو التركيز على النظام الغذائي لزيادة تناول الفيتامينات مثل B1.

وأيضاً يمكن للتمارين والنشاط البدني أن تساعد على تخفيف الألم.

وينصح دائماً بمحاولة اللجوء إلى الحلول التي لا تسبب اي أضرار أو أمراض واذا لم تنجح أي من هذه الطرق يمكن الاتجاه لمسكنات الألم الدوائية.