النجاح - أعلنت وزارة الثقافة إطلاق فعاليات معرض فلسطين الدولي الحادي عشر للكتاب، بمقر المكتبة الوطنية في سردا، بالفترة ما بين (3 -13 أيَّار)، بمشاركة أكثر من (500) دار نشر فلسطينية، وعربية، وأجنبية على مساحة خمسة آلاف متر متربع، ويحمل شعار "فلسطين الوطن.. القدس العاصمة".

وأشارت الوزارة خلال تصريح صحفي، إلى أنَّ هناك العديد من الدلالات لإقامة المعرض في المكتبة الوطنية، وإحياء الذكرى السبعين للنكبة من خلاله، وكذلك اعتماد القدس شرف معرض فلسطين الدولي للكتاب لهذا العام، لافتًا إلى أنَّ قبَّة عملاقة ترمز للقدس تتوسط المعرض، بداخلها كتاب عملاق، سيكون متاحًا لكلَّ من يزور المعرض ليدوِّن ما يريد من رسائل للعاصمة.

وتابع: علاوة على تخصيص جناح الأطفال للحديث عن انتفاضة الحجارة في العام (1987)، وتحت عنوان "الولد الفلسطيني" في تكريم للشاعر الكبير الراحل أحمد دحبور، فيما يحمل فضاء الندوات الرئيسة اسم الشهيد ماجد أبو شرار عرفانًا، واعترافًا بالدور المحوري، والبارز، والمؤثِّر والملهم الذي لعبه على الصعيد الثقافي، والإعلامي، والوطني.

وتنطلق أولى فعاليات المعرض، في الساعة الخامسة من مساء الجمعة، (4/ أيَّار/ 2018)، بندوة تحمل عنوان: الترانسفير بين النكبة والبقاء. يشارك فيها: عادل مناع، نبيه بشير، كمال قبعة، أيمن اغبارية. وذلك في قاعة ماجد أبو شرار، بإدارة ومشاركة أنطوان شلحت.

ومن الساعة الـ6:30 إلى الـ8 من ذات المساء، تُعقد ندوة: "الهُوِيَّة والتراث والثقافة الوطنية بعد النكبة"، وضيوفها: عبد الرحمن بسيسو (فلسطين)، وجميل هلال (فلسطين)، وأحمد البرقاوي (الإمارات/ فلسطين) بإدارة ومشاركة: سامح خضر.