وكالات - النجاح -  

قالت ماريا فان كيركوف، المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية عن مكافحة فيروس (كورونا)، إن هناك أهمية حقيقية لفهم كيف بدأ الفيروس التاجي، لأن هناك ضرورة للاستعداد بشكل أكثر جهوزية للتصدي للوباء القادم.
وأوضحت كيركوف في مقابلة عبر الإنترنت أن هناك الكثير من أنواع الفيروسات التي تنتشر بين الحيوانات ومجموعات الحياة البرية، ومن بين هذه الأنواع توجد فيروسات يمكن أن تنتقل من وإلى الحيوانات والبشر، وهي ما تسمى الحدث غير المباشر، والذي يعد أحدث مثال عليه هو فيروس (سارس-كوف-2) المسبب لمرض (كوفيد-19)، وفق (العربية نت).

وتابعت المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية :"إنه في سياق التحرك لمجابهة التهديد بظهور مسببات جديدة للأمراض، دعت منظمة الصحة العالمية والمدير العام للمنظمة الأممية إلى إنشاء كيان استشاري علمي للأبحاث عن أصول مسببات الأمراض الجديدة؛ وهو ما يطلق عليه اختصارًا SAGO".

وأشارت دكتور كيركوف إلى أن منظمة الصحة العالمية وجهت الدعوة، عبر الإنترنت ومن خلال الدول الأعضاء، للانضمام لمجموعة (SAGO)، حيث تم تحديد اختصاصاتها وأهدافها، مؤكدة أن الدعوة عامة ومفتوحة لكافة أعضاء المجتمع العلمي حول العالم، لضمان مشاركة علماء وخبراء واختصاصيين لديهم خلفيات متنوعة في علم الأوبئة والطب البيطري والعلوم الاجتماعية والأمن والسلامة البيولوجية، بهدف الحصول على مشاركة واسعة من الخبرات العالمية في الكيان الجديد.