نابلس - النجاح - أعلنت شركة "SAB" المختصة في العلاج الحيوي ، أنها بصدد تجربة علاج جديد عن طريق الأجسام المضادة بالاعتماد على بلازما مستخلصة من دم البقر.

وسيتم استخلاص هذه البلازما من أبقار خضعت للهندسة الوراثية حتى يصبح لديها جهاز مناعي قريب من نظيره لدى الإنسان.

وتقوم هذه الأبقار بإنتاج أجسام مضادة لمكافحة فيروس كورونا في جسم الإنسان، وفي حال ثبتت نجاعتها، سيتم تحويلها إلى دواء ضد العدوى.

وقال المدير التنفيذي للشركة، إيدي سوليفان، إن هذه الأبقار تقوم بإنتاج أجسام مضادة تقتل فيروس كورونا المستجد في المختبر.

ولا يوجد في الوقت الحالي أي دواء خاص بعلاج كورونا، لكن الأطباء يلجؤون إلى أدوية موجهة لاضطرابات صحية أخرى مثل "هيدروسكي كلوروكين" المستخدم في علاج الملاريا.