نابلس - النجاح - كشفت دراسة أميركية أن فيروس كورونا المستجد يقوم بعد مهاجمة الرئتين بالتوجه إلى عضلة القلب، ويمكن أن يتلفها حتى لدى الأفراد الذين لا يعانون من أي أمراض قلبية كامنة.

وحذرت الدراسة من  أن Covid-19 يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على الأفراد، الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، الموجودة مسبقا مثل ارتفاع ضغط الدم.

وأكد الدكتور محمد مجيد، رئيس المجموعة العلمية التي قامت بالدراسة، على أنه حتى في غياب أمراض القلب السابقة، يمكن أن تتأثر عضلة القلب بفيروس كورونا ولكن بالطبع التأثير يكون أكبر لدى من يعانون بالفعل من مشاكل في القلب.