غزة - النجاح -  

أكد مدير مستشفى غزة الأوروبي، يوسف العقاد، أنه في الأسابيع الأخيرة، طرأ انخفاض طفيف في منحنى الإصابات بفيروس (كورونا) في قطاع غزة.

وقال العقاد، في تصريح لإذاعة (صوت الأقصى): "يوجد ثبات بالمسطح، فيما يتعلق بالحالات الجديدة، وهناك انخفاض بعدد الإصابات الخطرة التي تصل إلى مستشفى غزة الأوروبي".

وأشار إلى أن إغلاق يومي الجمعة والسبت كان له أثراً على ثبات الحالة الوبائية وانخفاضها بشكل طفيف، وكلما التزم المواطنون بالإجراءات الوقائية ستعود الحياة لطبيعتها، وعدم الالتزام قد يجعلنا نلجأ لتمديد الإغلاق الأسبوعي أو حتى الوصول للإغلاق العام.

وأضاف العقاد: يوجد 130 مصاباً على أسرة العناية المركزة والمبيت داخل مستشفى غزة الأوروبي، وهذا يعود إلى جهود الطواقم الصحية التي باتت على تدريب عالي وتقدم الرعاية الطبية بناء على بروتكولات عالمية.

وأشار إلى أنه لا زال التحدي الأبرز هو نقص الأكسجين رغم رفعنا قدرة الإنتاج إلى 4000 لتر في الدقيقة وجاري حالياً تجهيز محطة لإنتاج حوالي 2600 لتر قريباً.

وختم العقد بالقول: "أجهزة التنفس الاصطناعي المتوفرة كافية حتى اللحظة للتعامل مع مصابي كورونا، ويوجد حالات خطيرة من فئة الشباب بسبب تمكن الفايروس من الرئتين لديهم".