النجاح - أوقدت جماهير محافظة بيت لحم، مساء اليوم الاثنين، شعلة انطلاقة الذكرى الرابعة والخمسين للثورة الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.

وانطلقت مسيرة حاشدة من جامعة بيت لحم باتجاه مقر إقليم حركة فتح في بيت لحم، رفع خلالها العلم الفلسطيني وراية فتح، وردد المشاركون هتافات وطنية.

وقال محافظ بيت لحم كامل حميد، إن الاحتفال بذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية هو تجديد العهد والقسم لشعبنا وقيادتنا بالاستمرار لتحقيق الأهداف الأولى التي انطلق من أجلها الثوار الأوائل الشهيد المؤسس ياسر عرفات، والرئيس محمود عباس، وكل القيادة الفلسطينية، من أجل الحرية والاستقلال لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأكد أن هذه الشعلة وهذه الانطلاقة ستستمر حتى يحقق الشعب الفلسطيني أهدافه بالحرية، والكرامة والعودة وتقرير المصير.

بدوره، قال أمين سر حركة فتح في بيت لحم محمد المصري: إن المسيرة جسدت رسائل وفاء الأسرى والمبعدين والشهداء، والتي تضمن أن الشعب الفلسطيني باقٍ على هذه الأرض ووفي لها.

وأضاف، "في هذا اليوم نعود للرسالة الأولى للانطلاقة، رسالة أن هذا الاحتلال يجب أن يرحل عن أرضنا، والشعب الفلسطيني يجب أن يكون له قرار واحد مستقل، ولن نقبل أن نستمر تحت وطأة الاحتلال".

من جانبه، قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح فراس الشوملي، تأتي هذه الذكرى وشعبنا أكثر تصميما على التحدي والنضال ضد الاحتلال حتى يتم تحقيق كل الثوابت الوطنية.