نابلس - النجاح - أكد مدير دائرة العلوم الطبية الحيوية في جامعة النجاح، د.عبد السلام الخياط، أن القرارت التي صدرت عن لجنة الطوارىء في محافظة نابلس جاءت بسبب زيادرة اعداد الاصابات بفيروس كورونا، كما وان القدرة الاسيعابية للمستشفيات في استقبال المرضى و تقديم العلاج اللازم لهم، اصبحت اقل من قبل.

و أوضح الخياط في حديث لـ"النجاح"،  أن الإغلاق بشكله الجزئي و الكلي لا يوقف الوباء ولكن هو يأخر اكتشاف حالات و يخفف من تدفق الإصابات، و تابع:" يجب أن يكون هناك جهوزية أعلى للمستشفيات و خاصة مستشفى الهلال الاحمر الذي لم يتم تشغيلة لغاية الآن ".

وتابع :" هناك عدة لقاحات يتم تجبرتها و هي في المرحلة الاخيرة من التجارب ولكن التحدي الحقيقي بعد إيجاد اللقاح  يكمن في طريقة نقله و تخزينة و توفيره وطريقة استخدامه".

يذكر أن لجنة طوارئ نابلس اعلنت في تقريرها اليوم الاحد، ان  عدد الإصابات المسجلة في المحافظة بلغ  171 إصابة.

وفيما يتعلق بنسبة الإصابات من المفحوصين  فقد بلغ 27% وبذلك يكون إجمالي عدد الإصابات النشطة 2147 إصابة في المحافظة، من ضمنهم 48 إصابة بين الطلبة والمعلمين في قرية مادما.