غزة - عبد الله عبيد - النجاح - رفضت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الخميس ما طرحته الأردن حول دعمها لخيار الدولة الواحدة "فلسطينية- إسرائيلية، مؤكدة على أن هذا الحل لا يلبي مطالب الشعب الفلسطيني ولا يعيد الحقوق لأصحابها.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، نافذ عزام في تصريحٍ خاص لـ"النجاح الاخباري": إن "خيار الدولة الواحدة وخيار حل الدولتين لا يستجيبان لمطالب الفلسطينيين"، مشدداً على أن هذه الخيارات لا يمكن على الإطلاق أن تُنهي الصراع "الفلسطيني-الإسرائيلي".

وأضاف عزام، أنه " سبق وأن طرح خيار الدولة الواحدة في فترات سابقة، وتم رفضه فلسطينياً"، مشيراً إلى أن مطالب الفلسطينيين في هذا الأمر واضحة تماما.

وأوضح أن الشعب الفلسطيني تعرض في أرضه للاحتلال ومطالبه المشروعة من حقه، لافتاً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يدوس على كل الحلول والخيارات.

وتابع عزام: "الاحتلال داس على كل الحلول بما فيها حل الدولتين الذي تبنته الرباعية الدولية وغيرها من الدول"، مؤكداً أن تشجيع الولايات المتحدة الأمريكية للاحتلال هي من شجعته على جرائمه وعنصريته وضرب بعين الحائط لكل الحلول والخيارات.

يذكر أن، الأردن أعلن أمس الأربعاء، على لسان رئيس الوزراء عمر الرزاز، أن بلاده قد تدعم إنشاء دولة فلسطينية – إسرائيلية واحدة شريطة أن تمنح حقوقًا متساوية للجميع.

وقال الرزاز في مقابلة مع صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن" بلاده تنظر إلى هذه الخطوة بشكل إيجابي شريطة أن تكون الدولة، التي سيتم إنشاؤها ديمقراطية وأن يتمتع الشعبان بحقوق متساوية".