نابلس - النجاح - يصاب الكثيرون بنوبة الهلع مرة أو مرتين فقط طوال حياتهم وتزول المشكلة، ربما عند انتهاء موقف عصيب، لكن إذا كان الشخص يصاب بنوبات هلع متكررة وغير متوقعة، فان ذلك يسمى "الخُلعة".

مصطلح الخُلعة هو اسم شائع بين الناس وغير موجود في الطب المتعارف عليه، لكنه يعّرف في الطب البديل بأنه نوبة هلع تصيب الشخص بشكل مفاجىء وهومن الامور النفسية الشديدة التي يعاني منها البعض ويمكن ان تتسبب باعراض وردود افعال حادة حتى وان لم تكن مصحوبة بخطر حقيقي.

وقال الدكتور محسن النادي اختصاصي العلاج الطبيعي والطب البديل لـ"النجاح" إن هذه الحالة لغاية اليوم غير مفسرة طبياً، ووتنوع أعراضها ما بين جسدياً ونفسياً، وعند ذهاب الشخص المصاب بهذه الحالة للطبيب واجراء فحوصات شاملة وصور أشعة ومناظر لا يُكتشف أن هناك مرض محدد فيضع الطبيب هذه الأعراض في خانة "الخُلعة".

وذكر النادي أن بداية هذه الاصابة تكون بالشعور بالخوف والقلق، ثم تتدرج لتصيب الجهاز الهضمي فيصاب الشخص بالاسهال والانتفاخ والغازات وعدم مقدرة المعدة على تثبيت الطعام بداخلها، ثم يتطور ألم البطن فينتقل للجهاز التنفسي فيعمل على ضيق التنفس وزيادة في خفقان القلب بسبب ارتفاع هرمون الأدرنالين.

وتابع النادي، أن التفسير الطبي الحالي لهذه الحالة وجود العصب الحائر أي العاشر الذي يمتد للدماغ ثم الرقبة والأمعاء فيؤثر على مناطق عديدة بالجسم، والتفسير الثاني هو الغشاء المحيط بالبطن اي المنديل فهو عضو داخل الجسم له خصائص في الطب البديل  وينقسم الى ثلاث اقسام حارق سفلي ووسط وعلوي ويؤثر على البنكرياس ومرض السكري ومن خلاله نستطيع ان نشفي امراض مستعصية اذا تم دراسته بالطريقة الصحيحة.

وبحسب النادي "ان هذه الحالة تسمى القتل الصامت بسبب اعراضه الشديدة التي تعيق حياة الشخص المريض ولا تجعله يعيش حياة طبيبعية ، موضحا أن احتمال اخذ الدواء بكثرة خلال هذه المرحلة ممكن ان يسبب الموت". 

وذكر أن كل الاعمار معرضة للاصابة لكن الحالات المسجلة هي للنساء أكثر خصوصاً بعد حالات الولادة للمرة الاولى ولكن ليس هناك تفسير بالطب يوضح سبب اصابة النساء اكثر من الرجال، وأضاف، أن هذه الحالة ليست ملازمة للشخص فمن الممكن أن تحدث مرة في الشهر ف بالامكان علاجها مشدداً على اعراض الهضم أنها قد تكون ملازمة لفترة طويلة اذا لم تعالج.

وبين محسن دور الطب البديل في العلاج التي تبدأ بالحجامة الجافة لمنطقة الظهر باختيار منطقة نابضة ووضع زيت السمسم أو الزيتون لمدة عشر دقائق ثم وضع الكأس وتكرار هذه العملية لمدة أسبوع وتكون بدايتها مؤلمة جداً، وأوضح أن 60% من الأشخاص من لجأو لهذه الطريقة قد استفادوا، أما الفئة التي لم تستفيد يتم عمل لهم حجامة رطبة .

وأضاف أن الطريقة الثانية تكون بمساج للمنديل حيث يتم فك المنطقة المعقدة بالتدليك بشكل يومي بزيت السمسم والخروع والزيتون بنسب متساوية، مع اضافة زيت الطيون وهو افضل حل لفك التعقيد، والطريقة الثالثة هي الكي للمنطقة فهو طريقة ممتازة بتحديد النقطة الذي يتم عن طريق الإبر الصينية من خلال تسخين الإبر بدقة حتى لا يتم حرق الجلد، بالاضافة إلى شرب مشروب الحلبة بشكل يومي.